السودان

منع مندوبي الصحف والفضائيات من دخول البرلمان السوداني

منعت سلطات المجلس الوطني مندوبي الصحف والفضائيات من دخول البرلمان، واستثناء ( تلفزيون السودان، قناة الخرطوم، قناة الشروق، ووكالة سونا) .

وتأتي خطوة المجلس الوطني كاول رد فعل لمقاطعة الصحافيين المهتمين بتغطية أنشطة البرلمان يومي الثلاثاء والأربعاء احتجاجا على منع احدى الزميلات وعدم السماح لها بالدخول.

وأكدت إدار الاعلام  التزامها  التام باللوائح والدستور فيما يتعلق بدور الصحافه واتاحه اعمال المجلس الوطني للجمهور .

وفادت إدارة الاعلام بالبرلمان في بيان حصل عليه (سودان برس) أن عدد من الصحفيين المكلفين بتغطية اعمال المجلس الوطني قد اعلنوا مقاطعتهم لاعمال البرلمان يومي الثلاثاء والاربعاء الموافق الرابع والخامس والعشرين من يوليو 2018م وذلك تضامناً مع زميلتهم من صحيفة الانتباهه.

وقالت إدارة الاعلام في البيان انها وضعت ضوابط جديدة للتعامل مع مناديب المؤسسات الاعلامية والصحف راعت فيها خصوصية عمل الاعلام والصحافة وطبيعية اعمال اللجان بالمجلس.

وجددت التزامها بما ورد في المادة 1/34 من لائحة  اعمال  المجلس الوطني بأتاحه جلسات المجلس الوطني للصحفيين  والاعلاميين والجمهور.

وأشار البيان أن لائحة اعمال المجلس الوطني نصت على أن اعمال اللجان سرية وغير متاحة للاعلام إلا في الحالات  التى تقررها إدارة المجلس وبناء علية ستتواصل إدارة الاعلام مع كل وسائل الاعلام لتمكينهم من المعلومات المطلوبه  والاخبار  وستمكن  المناديب من حضور كل  الفعاليات.

وكان مندوبي الصحف بالبرلمان السوداني اعلنوا مقاطعة الجلسات لمدة يومين، احتجاجآ على منع الزميلة، هبة عبيد، مندوب صحيفة الانتباهة من دخول البرلمان، لإداء واجبها المهني.

وأكد بيان صحفي صادر من المجموعة حصل عليه (سودان برس) في وقت سابق، مقاطعة مندبو الصحف لجلسات المجلس الوطني ليومين، كإحتجاج على استمرار إدارة المجلس الوطني منعها، معتبرين الخطوة منهجاً من إدارة البرلمان للتضيق على الصحافيين للحيلولة دون نشر ما يدور بداخله إلى الراي العام.

وأوضح البيان انه بحسب المادة (34/1) من اللائحة المنظمة لعمل البرلمان لعام 2015م، تعديل 2017م، تكون جلسات المجلس الوطني علنية ويجوز أن يحضرها الجمهور وأن تُنقل بوسائل النشر العامة، إلا في الأحوال التي يقرر فيها الرئيس أو المجلس غير ذلك، بناءآ على طلب من رئيس الجمهورية أو أيّ من الوزراء أو باقتراح إجرائي من أيّ عضو بأن المصلحة العامة تقتضي مناقشة الموضوع المطروح للمجلس في جلسة سرية.

وأضاف البيان انه بحسب نص اللائحة لا يحق لإدارة البرلمان، منع أي مواطن أو صحافي من دخول البرلمان لمتابعة أنشطته، مما يؤكد أن قرار إدارة المجلس منع الزميلة يأتي للتعميم على حق المواطنين في امتلاك المعلومات، مؤكدين أن هذا المنع يخالف البرلمان لائحته والدستور.

سودان برس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق