ولايات

778.1مليون جنيه لمشروعات كهرباء وطرق بشمال دارفور

تمّ  الاحد بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي التوقيع على عقودات مشروعات تنموية بتمويل حكومي تجاوز الـ778.1 مليون جنيه لولاية شمال دارفور.

وشملت المشروعات محطة وشبكة كهرباء ستة محليات بالولاية ومشروع سفلتة وتشييد طرق داخلية لمدينة الفاشر بطول 32 كلم.

ووقّع عن حكومة الولاية يحي إسحق ووقّع عن الشركات المنفذة مناديبها .

وأكد مساعد رئيس الجمهورية د. فيصل حسن إبراهيم أهمية المشروعات ووصفها بالحيوية،وأعلن حرص الدولة على إستمرار برامج التنمية بالولايات وإستدامة الإستقرار فيها،وتوقع أن تسهم المشروعات في تقليل الهجرة إلى الولايات وإلى الخرطوم ، وقال نأمل ان يصاحب المشروعات برنامج تأهيل وتدريب كوادر الولاية لضمان حسن إدارة المشروعات وإستدامتها وضمان المزيد من التطور للولاية في كآفة مناحي الحياة ، ودعا الشركات المنفذة للإلتزام بالزمن المحدد لتنفيذ المشروعات.

من جهته تعهد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي الفريق أول د. محمد عثمان الركابي بإستمرار مشروعات التنمية حتى تبلغ مداها وقال : يأتي إهتمامنا بالولايات في إطار أهداف التنمية المستدامة ومن بينها البنى التحتية الكهرباء والطرق ، وأبان أن الحكومة تستهدف تعميم الكهرباء لكآفة ولايات السودان، وتوظيف إمكانيات البلاد من الطاقات النظيفة والمتجددة من شمسية ورياح والإستفادة منها لتحقيق التنمية وإستدامتها بما يحقق إستقرار المواطن ونماء الولايات ، وأكد أهمية الكهرباء في إنفاذ الدفع الإلكتروني ومن ثم الحكومة الإلكترونية في سياق برامج الإصلاح الاقتصادي إنفاذاً لأهداف برامج إصلاح الدولة .

من جانبه كشف والي شمال دارفور الشريف محمد عباد أن عدد المحليات التي تم توقيع عقود مشروعات كهربتها مسبقاً بلغ أربعة محليات ليرتفع العدد بالتوقيع الحالي إلى عشر محليات ،وأكد أن الولاية تنطلق الآن بكلياتها نحو بناء السلام وركائز التنمية بعد أن إستتب  الأمن فيها  ، وقال نحن الآن بصدد تعزيز الحكم المحلي  وتمكين دوره .

بدوره أبان وزير المالية بولاية شمال درفور د. محمد يحي حامد  أن المحليات الستة تشمل مالحة،كومة ، كتم ،اللعيت جار النبي ، السريف وسرف عمرة .

واعلن حامد عن توقيع وزارته مشروعات تنموية للشبكات الكهرباء والطرق، واضاف ان مشروع شبكة كهرباء 6محليات ومشروع الطريق الداخلية للولاية بطول 22كيلو متر ضمن المشاريع التنموية بتكلفة (778.191.000)،وأوضح أن  الولاية تعاني من مشكلة الكهرباء لانه الشبكة القومية لم تصل الى عدد كبير من الاحياء السكنية بالولاية، الامر الذي أدي لزيادة التكلفة المشاريع الحكومية،وأشار الى ان قيام الحكومة الالكتروتية بالولاية لن تكتمل الا بالكهرباء، وطالب بالاهتمام بتوفير الكهرباء لكل المحليات،وأعلن عن توقيع عقود لسفلتة الطرق الداهلية للفاشر وكهربة المالحة وكومة وكتم،اللعيت،السريف،سرف عمرة، وكشف  عن انشاء 6محطات حرارية بالتنسيق مع شركة النوارس العاملة  وجوهرة كادوقلي للعيت، كما ستنفذ شركة ويلز السريف الكومة والشريف والي ش دارفور.

 

سودان برس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق