اقتصادالسودان

 (10) ملايين دولار للمجتمعات المضيفة للاجئين الجنوبيين بالسودان

دشن برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في البلاد، يوم الأربعاء، مشروع دعم المجتمعات المضيفة للاجئين من دولة جنوب السودان في ولاية النيل الأبيض، بتمويل من الحكومة اليابانية بنحو 10 ملايين دولار.

وقال رئيس البرنامج القُطري للأمم المتحدة، وائل الأشهب، إن المنظمة الدولية ملتزمة بالعمل مع الحكومات والشركاء لدعم المجتمعات، وكذلك التعاون مع المنظمات المدنية والحكومات المحلية والقطاع الخاص.

وأضاف أن التحدي الكبير الذي تواجهه البلاد هو العدد الكبير من السكان النازحين داخلياً واللاجئين والعائدين، الذين يحتاجون إلى مساعدات إنسانية عاجلة أو حلول دائمة أو دعم إنمائي”.

وأشار الأشهب إلى الارتفاع الكبير لعدد اللاجئين من جنوب السودان، الذين تدفقوا إلى السودان، وارتفاع أعدادهم في ولاية النيل الأبيض، وهو ما أثر بشدة على المجتمعات المضيفة، ويهدف المشروع إلى توفير أسواق آمنة ونظيفة، والتي تعتبر كمراكز للمجتمعات المضيفة والعائدين واللاجئين من جنوب السودان في مدينة “الجبلين” بولاية النيل الأبيض، للحد من انتشار الأمراض، بما فيها الإسهال المائي الحاد.

وأعرب والي  ولاية النيل الأبيض، عبدالحميد موسى كاشا، عن التزام ولايته بالمشاركة بشكل كبير في توفير كامل الدعم للمشروع بالولاية.

من جهته شدَّد سفير اليابان لدى الخرطوم، شينجي أورا ياشي، على “ضرورة دمج اللاجئين وأعضاء المجتمع المحلي معاً، وإشراكهم في تحسين بيئتهم المعيشية، وأعرب عن اعتقاده بأن “عملية التعاون هذه ستؤدي إلى إيجاد انسجام وتناغم بين أفراد المجتمع واللاجئين”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق