sudan newsتغطيات

حراك سوداني حول تداعيات لقاء البرهان بنتنياهو

الخرطوم: سودان برس
شهدت أورقة الحكومة السودانية ممثلة في مجلس الوزراء وقوى الحرية والتغيير بجانب الشعب السوداني حراك واسع لبحث تداعيات لقاء رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان برئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بمدينة عنتيبي اليوغندية.

وأنهى مجلس الوزراء إجتماع طارئ اليوم لمناقشة لقاء رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو امس، وانخرط المجلس مباشرة في اجتماع مع قوى الحرية والتغيير.

أوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة انهم تلقوا عبر وسائل الإعلام خبر لقاء رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في عنتبي بيوغندا.

وقال وزير الاعلام الاستاذ فيصل محمد صالح أمس، انه لم يتم إخطارهم أو التشاور معهم في مجلس الوزراء بشأن هذا اللقاء، وسننتظر التوضيحات بعد عودة السيد رئيس مجلس السيادة.

ووصف الحزب الشيوعي السوداني اللقاء الذي تم بين رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ييوغندا أمس الاثنين بالخيانة وأعلن رفضه لخطوات التطبيع مع إسرائيل وأوضح أن موقفه عبر عنه خلال مؤتمره الرابع بدعم قيام دولة فلسطين وعاصمتها القدس.

واعتبر الناطق الرسمي بإسم الحزب فتحي فضل حسب تصريح صحفي يوم الثلاثاء اللقاء بمثابة الخيانة وأوضح أن اللقاء لايمت بصلة عن العلاقات النضالية التي تربط الشعبين السوداني والفلسطيني.

وأضاف: “اللقاء طعنة وخيانة لموقفهم الواضح ضد الإمبريالية الصهيونية”، مطالبا قوي الحرية والتغيير والقوي السياسية خارج الحرية والتغيير بالتعبير عن مواقفها تجاه القضية الفلسطينية وماتم.

وندد محتجون امام مجلس الوزراء السوداني بالتطبيع مع إسرائيل، رافضين للقاء الذي تم بين البرهان ونتنياهو أمس في أوغندا، ورفضهم لبيع القضية الفلسطينية – حسب هتافاتهم.

وأعلن القيادي بالمؤتمر الشعبي كمال عمر ادانة حزبه للقاء رئيس مجلس السيادة الفريق أول الركن عبد الفتاح البرهان برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مؤكدا رفضهم التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وقال عمر إن اللقاء والزيارة اتت في فترة انتقالية لا تعطي الحق لمجلس الوزراء ولا رئيس مجلس السيادة الانقلابي في مقابلة رئيس الكيان الصهيوني أو التطبيع معه.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى