تغطيات

الدعم السريع.. وتذليل العقبات التي تواجه الكوادر الطبية

 

مشاكل المياه التي تواجه المواطنين في السودان تسهم إلى حد كبير في عدم الاستقرار وذلك نسبة لارتباط الماء بسبل الحياة المختلفة، وقد يؤدي شح وانعدام المياه إلى نزاعات وخلافات تقود إلى عصيان مدني وأعمال تخريبية واحتجاجات عنيفة، ودائماً ماتقدر مسؤولية توفير مياه الشرب على عاتق الدولة، في الوقت الذي تلعب فيه قوات الدعم السريع دورا بارزاً في تأمين الحدود وتأمين أرواح المرضي والكادر الطبي وتوفير مياه الشرب وذلك بتخصص (تانكر) لتوفير المياه للأطباء وتزويد منازل وسكنات واستراحات الكوادر الطبية بالمياه داخل الولاية و ذلك على خلفية أزمة مياه الشرب بشرق دارفور،  بالإضافة إلى تقديم بعض الخدمات من حراسة وتأمين المستشفى وصيانة العنابر وخدمة المرضى وتوفير المياه، ويذكر أن مدينة الضعين تعاني من وجود أزمة حادة في مياه الشرب.
ومن جهته قال النقيب احمد عبد المحمود مسؤول الدائرة الطبية بالدعم السريع قطاع شرق دارفور في تصريحات صحفية أن الواجب يحتم عليهم تقديم كافة الخدمات التي من شأنها مساعدة الكوادر الطبية بالولاية على اداء مهامها ،مضيفاً انهم يعملون معاً مع الأطباء لخدمة إنسان شرق دارفور وجدد عبدالمحمود التزام الدعم السريع بإيلاء قطاع الصحة بالولاية فائق الأهمية وتذليل كافة العقبات التي تواجه الكوادر الطبية.
وعلى صعيد آخر اشاد الطبيب خالد عمر أحمد بدور قوات الدعم السريع في خدمة المجتمع و وقفتهم مع الأطباء في كافة الجوانب سيما حراسة وتأمين المستشفى وصيانة العنابر وخدمة المرضى وتوفير المياه واضاف “سبق لقوات الدعم السريع أن دفعت بطاقم طبي متكامل للعمل بمستشفى الضعين عندما اضرب التيم العامل بالمستشفى وغادر الولاية ”
ويذكر أن قوات الدعم السريع لها إسهامات عديدة في الجانب الطبي لعدد من ولايات السودان المختلفة، وكذلك الوقوف بجانب المواطنين في كارثة السيول والفيضانات هذا العام والأعوام السابقة بحملات رش النواقل وتوفير اللقاحات لبعض فاشيات الحمي.. الخ دعماً للقطاعات الصحية في المركز والولايات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى