news

تحسن للإيداع النقدي بالمصارف السودانية وتراجع السحب


الخرطوم: نبض نيوز

شمل تقرير بنك السودان المركزي عن أداء أهم المؤشرات في القطاع النقدي والقطاع الخارجي وسعر الصرف، عدة تغيرات ابرزها ما يلي.
اوضح التقرير ارتفاع عرض النقود من 1,285.1 مليار جنيه في ديسمبر 2020م إلى 2,932.0 مليار جنيه بنهاية يوليو 2021م، بمعدل 128.2%.
وارتفع حجم الإيداعات النقدية من المصارف التجارية إلي البنك المركزي من 136.4 مليار جنيه إلى 148.7 مليار جنيه خلال الفترة من يناير حتي نهاية يوليو 2021م، فيما انخفض حجم السحوبات النقدية من 430.2 مليار جنيه إلى 408.3 مليار جنيه خلال ذات الفترة، ما يشير إلى عودة الثقة في النظام المصرفي بجانب توفر تطبيقات بنكية إلكترونية ساعدت في تسوية المعاملات المصرفية دون الحاجة إلى استخدام الأوراق النقدية.
كما ارتفع إجمالي الودائع بجميع أنواعها (الجارية، والادخارية والاستثمارية) بين ديسمبر من العام المنصرم، وسجل إجمالي قيمة الودائع 598.174 مليار جنيه، وارتفعت بنهاية يوليو الماضي لتصبح 1.08 ترليون جنيه.
وبشأن مؤشرات تدفق التمويل المصرفي لقطاعات الزراعة والصادر والنقل والتخزين والتجارة المحلية والطاقة والتعدين والتشييد والعقارات والإستيراد، وعدد من القطاعات الأخرى، حيث بينت المؤشرات ارتفاع التمويل المخصص للزراعة بنسبة 549.7% بين يوليو 2020 ويوليو 2021م، مع ارتفاع كلي للتمويل المصرفي للقطاعات المذكورة بنسبة 413.2% بين نفس الفترة.
وانخفض عجز الميزان التجاري من 2.1 مليار دولار إلى 1.2 مليار دولار خلال النصف الأول من العام الحالي، وارتفاع الصادرات غير البترولية لتصل 2.52 مليار دولار، كما ارتفعت تحويلات السودانيين بالخارج من 136.1 مليون دولار، إلى 716.9 مليون دولار في النصف الأول من 2021م.
وبلغ إجمالي مشتروات المصارف والصرافات من العملات الأجنبية منذ توحيد سعر الصرف في فبراير حتى سبتمبر 2.1 مليار دولار، وسجل شهر مارس أعلى قيمة مشتروات بواقع 523.2 مليون دولار، وبلغ إجمالي مبيعات المصارف والصرافات من العملات الأجنبية خلال نفس الفترة مبلغ 1.4 مليار دولار.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى