تغطيات

تعويل الحكومة الإنتقالية على الغرب … انتقادات عنيفة من القوى السياسية

 

وجه قادة سياسيين نقداً عنيفاً لتعويل الحكومة الإنتقالية على الغرب وأمريكا وإهمال المكون المحلي من مورد بشري وموارد وإفتعال الصراع مع الخصوم السياسيين والشريك العسكري بالإستقواء بالغرب.

كذبة كبرى
وقال المهندس عبد الله مسار رئيس حزب الأمة الوطني ان الغرب كذبة كبرى والحكومة الانتقالية تعول عليه بالكامل في موقف خاطئ وقال في مؤتمر صحفي الثلاثاء ماذا ستفعل لهم أمريكا لقد هربت من أفغانستان ودمرت العراق وهربت من الصومال وفيتنام وتجرعت الهزائم وتخلت عن حلفائها في تجارب كثيرة ماثلة.

خيار خاطئ
وفي ذات اللقاء قال الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي بشير آدم رحمة ان هؤلاء مشيراً للقيادات التي تقود الحكومة الانتقالية من الحرية والتغيير انهم يستقوون بالغرب وقال بشير المتغطي بامريكا (عريان)
ولكم في تجارب العراق وافغانستان عبرة وقال إن حلفاء أمريكا في كابول تشبثوا باطارات طائرات أمريكا ليهربوا من بلادهم
وأضاف أمريكا مشكلتها مع السودان قديمة ماقبل نظام البشير فهي تستهدف إرادة الشعب السوداني وتنظر إليه كخطر وتريد كسر كبرياء السودانيين وقال أمريكا تتعامل مع أولادها من جاءت بهم وهؤلاء لن يقدموا شيئا للسودان وقد اقصوا الناس ومزقوا الوثيقة الدستورية التي كتبوها بأنفسهم، وأضاف بشير إذا حاولوا إدخال قوات أجنبية تحت البند السابع لحماية الحكومة كما سمعنا اتجاه إلى ذلك سنتصدي لها بقوة.

أراء
ويمثل رأي مسار ورحمة بعض السياسيين وكثير من الخبراء السودانيين الذين ظلوا يطلقون التحذيرات من أمريكا والغرب.
وقال الدكتور الطاهر محمد صالح المحلل السياسي ان الحكومة الإنتقالية تتجه إلى الخارج والى الغرب تحديداً وهذا أمر ينبغي التوقف عنده وقال يجب أن تكون علاقات السودان الخارجية قائمة على التوازن وتراعي المصالح الوطنية دون أي اعتبار آخر وقال إن الحكومة اهملت تعزيز وتطوير العلاقات مع الشرق ومع حلفاء السودان الاستراتيجيين مثل الصين وروسيا وغيرها من الدول التي قدمت الكثير من الدعم للسودان في الوقت الذي كان الغرب يحاصره ويفرض عليه العقوبات ويمنع عنه الغداء والدواء وطالب الطاهر بإعادة النظر في طريقة التعاطي مع السياسة الخارجية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى