تغطيات

بالصور.. مأساة القرن ..قصة حرمان ٥٠ تلميذ وتلميذة من التعليم بحلفا الجديدة


كمبو عشرة: سيف الدين آدم هارون

ناشد تلاميذ يقطنون بكمبو القرية ١٠ في حلفا الجديدة الحكومة الإتحادية بالتدخل للسماح لهم بالدراسة في مدرسة الأساس بالقرية.
في وقت اجتمعت فيه لجنة أمن ولاية كسلا بقيادات من قبيلتي الحلفاوين والزغاوة كل على حدة لحل الأزمة.
وطالب الإجتماع الذي استمر حتى ليل أمس الثلاثاء الطرفين بسرد المشكل مشفوعا بمقترحات للحل على أن يعود الطرفين للاجتماع مع اللجنة يوم الاحد المقبل.

واعلنت اللجة الأمنية وضع تدابير أمنية تمكن تلاميذ الكمبو من مواصلة الدارسة وتفاجأ التلاميذ صباح اليوم الأربعاء باغلاف أبواب المدرسة في وجوههم من جديد، في وقت نفى المتحدث باسم لجنة القرية ١٠ صلاح سيد أحمد ماراح من معلومات عن تعليق الدراسة بمدرسة القرية ووصفها بأنها احاديث غير صحيحة وقال لايوجد اي اتجاه لتعليق الدراسة، وقال سيد احمد أن لجنة القرية طلبت في إجتماع لجنة أمن الولاية مهلة للمزيد من التفاكر والتشاور مع القاعدة.
وفي سياق متصل أكد رئيس لجنة الزغاوة بكمبو القرية ١٠ فضل يوسف برقة إستمرار الدراسة في مدرسة القرية ومنع أبنائهم التلاميذ من دخولها وقال 🙁 المدرسة شغالة بدون اولادنا) ، وأكد داؤد محمد دقوت أن المقصود من الأمر ترحيل سكان الكمبو ضمن الخطة الممنهجة من إحدى الجهات التي تنبت سابقا شعار تحرير القرية. وطالب الدولة بضرورة وضع حدا للتمييز العنصري .
وناشدت منظمات حقوقية حكومة السودان وقف ما أسموه بالانتهاكات التي ظل يتعرض لها مواطني الكمبو خاصة حرمان الاطفال من التعليم في وقت اجتمع العالم بأثره لمناصرة قضايا الطفل خاصة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى