السودان

وزير الإعلام السوداني: الترويج للحرب خط احمر ولا “تقديس لأحد”

أعلن وزير الثقافة والإعلام الأستاذ فيصل محمد صالح، عن خطة وزارته للمرحلة المقبلة والتي تتمثل في إعادة النظر في السياسات الإعلامية بما يتوافق مع خدمة قضايا السلام وحل المشكل الاقتصادي والتحول الديمقراطي، داعيا الاعلاميين إلي شحذ الهمم لتنفيذ تلك الخطة.
وقال الوزير في خطاب امام العاملين بالوزارة، أن السياسات الإعلامية تحتاج مشاورات واسعة عبر لجان وورش عمل قطاعية وإنشاء مجالس استشارية تضمن الخروج بسياسة ناتجة عن عقل جمعي للعمل خلال الأعوام الثلاث القادمة.
وأوضح إن التصور الأولي للوزارة هو وضع كافة المؤسسات الإعلامية في خدمة أهداف الحكومة المعلنة طبقا الأولويات. وأشار صالح إلي أن الاختلاف مقبول حول كيفية معالجة وتناول تلك الأهداف كما أن للاعلام حرية في تناول إيجابيات ومسالب الحكومة، الا انه قال أن الترويج للحرب خط احمر بحسبان أن السلام أحد اهم أولويات المرحلة المقبلة.
وأبان إن الدولة ستسخر كافة إمكانياتها لإعادة النازحين والرعاة إلي ديارهم بجانب المساعدات الخارجية غير المشروطة.
وأكد الوزير انهم لايحملون ضغينة او لديهم موقف من أحد انما يتم التقييم وفقا للعطاء إلي البلد، ودعا لان يكون شعار المرحلة المقبلة ( لاتقديس لأحد).
من جهته رحب وكيل الوزارة الإستاذ عبد الله جاد الله بالوزير، وقال ان الوزارة حظيت باكثر الكفاءات، متوقعا إن يشهد الإعلام في عهده نقلة نوعية.
وطالب جاد الله الجميع بالتعاون وإعلاء قيم التسامح وتقبل الاخر ونشر ثقافة السلام.

سودان برس + وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى