السودان

اتفاق سوداني مصري لتفعيل آليات التعاون بين البلدين

ستقبلت معالي اسماء محمد عبدالله وزيرة الخارجية اليوم الاثنين بمكتبها رصيفها المصري السفير سامح شكري في فاتحة اللقاءات الرسمية لوزير الخارجية المصري في زيارته للبلاد.
وترأست وزيرة الخارجية ووزير الخارجية المصري اليوم الإجتماع المشترك بين وزارتي الخارجية في البلدين.
ورحبت الوزيرة في كلمتها بالزيارة، وأبدت سعادتها بأن يكون أول لقاءاتها مع وزير خارجية مصر وعبرت عن تقديرها للحكومة المصرية لمساندتها خيار الشعب السوداني في ثورته.
وأكدت حرص السودان على علاقات حسن الجوار وتقوية العلاقات مع الأشقاء والأصدقاء والانفتاح على الفضاء الدولى.
ونوهت لأهمية اللقاءات الثنائية بين مسؤولي البلدين وتقوية آليات التعاون الثنايي بينهما وقدمت الدعوة للجانب المصرى لإجتماع اللجنة القنصلية السودانية المصرية المشتركة في أكتوبر القادم وكذلك لجنة المعابر.
من جانبه قدم السيد وزير الخارجية المصري التهنئة للوزيرة بمناسبة توليها المنصب، وجدد التهنئة للشعب السوداني بإستكمال إقامة مؤسسات الحكم الإنتقالی واستعادة الإستقرار للبلاد.
وقال شكري أن السودان تجاوز الصعوبات التي كان يواجهها بطريقة تدعو للإعجاب. وجدد إحترام مصر الخيارات الشعب السوداني وحرصها على استقلالية قراره.
وأشار الوزير إلى أنه تناول مع الوزيرة تفعيل الاليات الثنائية القائمة واستمرار التشاور السياسي بين قيادتي ومسؤولى البلدين.
وأعلن أن البلدين على مشارف بدء في تنفيذ الربط الكهربائي في أكتوبر المقبل، کما قدم الدعوة للسيدة الوزيرة لزيارة القاهرة.

سودان برس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى