تغطياتولايات

آليات لمراقبة النقل العام والبترول بالخرطوم

دشنت ولاية الخرطوم اليوم مشروع مراقبي النقل العام والبترول عبر مجموعة من المراقبين الذين يستخدمون المواتر كوسيلة سريعة للحركة والمراقبة.

وأكد والي الخرطوم الفريق الركن أحمد عابدون حماد، ان هذا المشروع خضع لدراسات وافية، معلنا ان المشروع سيبدأ في مرحلته الاولي بالمواتر وستتم مضاعفة اعدادها وستلحق به قريبا البطاقة الذكية لمراقبة محطات الوقود حتى الوصول الى عملية الرقابة الكاملة للوقود والغاز والمواصلات.

وقال المهندس عبد الواحد عبد المنعم مدير عام وزارة البنى التحتية، أن المشروع يأتي في اطار الحملات التنظيمية لمواقف المواصلات ومراقبة خطوط المواصلات ورقابة الحافلات ومحطات الوقود من خلال برامج تعمل بالهواتف الذكية تضبط عمليات الوارد والصادر لمحطات الخدمة.

من جهته اوضح صلاح عبد الله مدير ادارة النقل العام والبترول مهمة المراقبين ممثلة في ادارة انسياب المواد البترولية وانسياب حركة النقل والمواصلات ومراقبة الخطوط ومحاربة ظاهرة تجزئتها ومعالجة الزحام المروري في مداخل ومخارج المواصلات.

وأوضح أن المشروع ايضا على مراجعة الوارد والمنصرف من المستودعات لمحطات الخدمة ومراجعة عدادات المحطات ومطابقتها مع الوارد من المستودعات.

واعلن صلاح عن تنظيم محطات الخدمة البترولية بتخصيص محطات لوسائل المواصلات واخري للبصات السفرية ومحطات للشاحنات كما تشمل المراقبة انسياب الغاز بين الوكلاء ومحطات الخدمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى