السودانتغطيات

لهذا السبب لم تحدد الحكومة موعدا لوصول الطلاب السودانيين من ووهان الصينية

الخرطوم: سودان برس
كشفت الحكومة السودانية عن أخر التطورات المتعلقة بإعادة الطلاب السودانيين الموجودين في مقاطعة ووهان الصينية، بعد إعلان المدينة منطقة وباء بسبب فيروس كورونا.

وأوضح الاستاذ فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام الناطق باسم الحكومة، أن حكومة السودان بذلت مجهودات كبيرة في هذا الأمر.

وأشار الي ان دولة الإمارات بادرت بتوفير طائرة لاجلاء الطلاب المعنيين، معلناً جاهزية الطاقم الطبي ومركز الإيواء لهؤلاء الطلاب.

وأضاف فيصل انه “لدواعي السلامة والتأمين” لن يتم الإعلان عن موعد وصول الطائرة.

ورسم السودانيون العالقين في مدينة ووهان الصينية صورة قاتمة لأوضاعهم بعد اغلاق المدينة في أعقاب اعلانها منطقة وباء بمرض كورونا.

ولم تحدد السلطات السودانية موعدا قاطعا لعودتهم رغم الترتيبات التي قامت بها وزارة الصحة وبعض الجهات بوضع التحوطات الصحية والايوائية لاستقبالهم.

ويعيش ما يقارب المائتي سوداني بينهم 160 طالباً وطالبة وأطفال وأزواج أوضاعاً مأساوية في ووهان، وأن المدينة مغلقة بالكامل ولا يوجد خيار لمغادرتها إلا جواً عن طريق الإخلاء الجماعي المنظم من قبل السفارات ومصدق من الخارجية الصينية.

وأعلنت السلطات الصحية بالسودان في وقت سابق اكتمال كافة استعداداتها لاستقبال الطلاب السودانيين القادمين من الصين، مؤكدة انه لم تتم اي حالات اصابة أو اشتباه للإصابة بفيروس كورنا بالسودان.

والاسبوع الماضي قالت دكتورة سارة عبدالعظيم، وكيل وزارة الصحة الاتحادية، أن هناك تنسيق كامل حول ترتيبات استقبال الطلاب القادمين من الصين عبر لجنة مشتركة تضم كافة الجهات ذات الصلة.

وجهزت وزارة الصحة الاتحادية بالتنسيق مع بعض الجهات مركزا لايواء العائدين وعزله مع تجهيزه من سبل معيشة وراحة ومتابعة القادمين.

وكشفت عن تامين المعابر وتقوية الحجر الصحي، مؤكدة تجهيز اكثر من 30 سرير للعزل الصحي بجانب تجهيزات معملية بمستشفى الخرطوم المركزي.

من جانبه أكد د. بابكر المقبول مدير الادارة للطوارئ والأوبئة بوزارة الصحة اكتمال كافة الاستعدادات بجانب التجهيز للمسح الحراري اليدوي، موضحا أن هناك مراقبة ل 266 عائد من الصين.

وكشف المقبول عن تواصل مستمر مع الطلاب القادمين عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتمليكهم الارشادات الطبية، مضيفا ان الطلاب في استعداد لتقبل وانفاذ الارشادات الصحية.

وبعث الطلاب السودانيين في الصين، نداءات استغاثة الى وزارة الخارجية والمسؤولين في السودان بإتخاذ الاجراءات اللازمة لإجلائهم من الصين عقب انتشار فيروس كورونا القاتل .

وتواجه الصين وضعا خطيرا بعد “الانتشار السريع” لفيروس كورونا الجديد الذي أصاب وقتل الآلاف، حسب ما ذكرت وسائل إعلام صينية رسمية.

وناشد الطلاب السودانيين في الصين عبر حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، الجهات المختصة والمسؤولين في السودان بإتخاذ الاجراءات اللازمة لإجلائهم بالتزامن مع تحرك سفارات العديد من الدول العربية والاوروبية لإجلاء مواطنيهم من الصين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى