السودانتغطياتحوادث

وزير الدفاع .. جوبا تودع والخرطوم تشيع

جوبا: الخرطوم – سودان برس
اقلعت الطائرة التي تقل جثمان الراحل الفريق اول جمال عمر وزير الدفاع من جوبا بدولة جنوب السودان، وسيوارى جثمان وزير الدفاع الثرى بمقابر فاروق بالخرطوم اليوم الأربعاء.

وودعت حكومة جنوب السودان جثمان وزير الدفاع السوداني الفريق اول ركن جمال الدين عمر الذي توفي فجر اليوم الأربعاء بمقر إقامته بفندق بريمد بجوبا بجنازة عسكرية رسمية.

وتقدم مراسم الجنازة العسكرية نائب رئيس جمهورية جنوب السودان حسين عبدالباقي ممثلا لرئيس الجمهورية الفريق اول سلفاكير ميارديت بالاضافة لمستشار الرئيس للشؤون الأمنية الفريق توت قلواك رئيس فريق الوساطة الجنوب سودانية فضلا عن وزيرة الدفاع بدولة جنوب السودان انجيلينا تينج ورئيس هيئة أركان الجيش الشعبي لجنوب السودان.

ووفقا لموقع (النورس نيوز)، عزفت الموسيقي العسكرية المارشات الحزينة لتعلن عن وداع حزين لفقيد السودان والقوات المسلحة ومفاوضات السلام بين الحكومة والحبهة الثورية وتم وضع جثمان الراحل في الطائرة الرئاسية تمهيدا لنقله للسودان.

ورافق جثمان الفقيد الناطق الرسمي باسم الوفد الحكومي لمفاوضات جوبا محمد حسن عثمان التعايشي وعضوية الوفد بجانب مشاركة للمثلي دولة جنوب السودان والجبهة الثورية السودانية.

وأكدت التقارير الطبيه الصادرة من مستشفى جوبا بأن سبب الوفاه للسيد وزير الدفاع السوداني كانت طبيعيه جدا نتيجه لذبحه صدريه بمقر إقامته بدوله جنوب السودان صباح اليوم.

وأعلنت الوفود المفاوضة من الحركات المسلحة والمراقبين من دولة الجنوب تعليق المفاوضات الجارية حاليا في جوبا لمدة أسبوع ابتداءً من اليوم الأربعاء.

ويأتي تعليق المفاوضات بعد وفاة وزير الدفاع الفريق أول جمال الدين عمر الذي وافته المنية صباح اليوم بجوبا إثر علة مرضية لم تمهله طويلاً.

ونعت القوات المسلحة وزير الدفاع الفربق أول جمال الدين عمر محمد ابراهيم والذي حدثت وفاته بمدينة جوبا بدولة جنوب السودان فجر اليوم الأربعاء.

واحتسب رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة والنائب الأول لرئيس المجلس الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، وأعضاء المجلس عند الله تعالى وزير الدفاع الفريق اول ركن جمال عمر محمد إبراهيم الذي اختاره الله تعالى الى جواره فجر اليوم بعاصمة دولة جنوب السودان شهيدا وهو يدافع ويكافح من اجل استقرار السودان وسلامه وعزته.

وقال البرهان لقد ظل الفقيد طيلة فترة حياته العملية مثالاً للبذل والعطاء والتفاني من اجل الوطن وعزته ورفعته.

ونعي رئيس وأعضاء مجلس الوزراء الانتقالي الفريق أول ركن جمال الدين عمر وزير الدفاع، والذي لقى ربه وهو ينافح عن سلام الوطن و استقرار ه في مفاوضات السلام بجوبا.

واكد المجلس بأن الفقيد وقته وجهده وصحته من أجل الوطن، وأسهم من خلال موقعه كوزير الدفاع وكمفاوض عن حكومة السودان في وضع أسس الترتيبات الأمنيه لسلام دائم وشامل في السودان.

واكملت مراسم الدولة ووزارة الدفاع ترتيبات استقبال حثمان الفقيد وزير الدافاع الراحل ومواراته الثرى بمقابر فاروق بالخرطوم في الثانية من ظهر اليوم الأربعاء 25 مارس 2020م

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى