الاخبارحوادث

(1060) من ضابط الشرطة يشككون في طريقة إحالتهم ويتقدمون بطعن إداري

الخرطوم: سودان برس
شككت لجنة ضباط الشرطة المحالين للتقاعد فى فبرير 2020م في الطريقة التي أحيل عبرها 1060ضابط فى ليلة واحدة وعن طريق وسائل التواصل الاجتماعي في عهد مدير الشرطة السابق الفريق عادل بشاير.

وقالت اللجنة انها تقدمت بطعن اداري لمخالفة قانون الشرطة وتمت مخاطبنا مجلس السيادة بشأن الإحالة والطريقة التي تمت بها.

وقال اللواء (م) عمر محمد الطيب رئيس لجنة المحالين للتقاعد فى مؤتمر صحفى اليوم الاثنين بفندق براديس ،ان الكشف الذي تم لاحالة الضباط كان اغلبهم يعملون ميدانيا ولم يتم التمهيد للإحالة وأبلغوا بطريقة غير محترمة وبصورة مفاجاة وعلموا بإحالتهم من الواتساب.

ووصفه بإنه مجزرة وظلم غير عادي على العامليين ،لافتاً الى انهم كانوا يؤدون عملهم بتفاني و من الاعراف كان القادة اللواءات يتصلوا بيهم ويشكروهم على إداء عملهم ،وأضاف ان خدمة 35سنة يلقوا كشفهم وشافوه فى الواتساب وفيها مخالفات قانونية ، ونار الظلم لاتنطفئ

ولفت الى انه منذ ظهور الكشف كان لابد من عمل مؤتمر صحفى، لتوضيح الحقائق عن سبب الاحالة ،مؤكداً ان الاحالة تمت بصورة التشفي دون مراعاة للوائح وقانون الشرطة

من جهته قال الفريق شرطة معاش أحمد المرتضي البكري ابو حراز أن الدولة بذلت جهود كبيرة في سبيل التدريب والتأهيل وان عملية الاحالة تمت بطريقة غير كريمة.

واضاف ان قانون الشرطة حدد 8 حالات يتم فيها فقدان الوظيفة الا ان هؤلاء المحالين فقدوا وظائفهم دون الحالات الثمانية مؤكدا أن (الثورة تراجع ولا تتراجع) .

وأكد ان هؤلاء لا يطالبون بارجاعهم للخدمة وإنما يطالبون أن تتم الاحالة بطريقة مشرفة تحفظ كرامتهم وان تكون الاحالة بصورة كريمة لكنها تمت بطريقة “خجولة”

وقال أبو حراز انه يجد العذر للذين وقعوا على القرار في المجلس السيادي لكنه لا يجد العذر للشرطة التي من أوجب واجباتها حماية منسوبيها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى