تغطياتولايات

التحالف السوداني يعتزم تأسيس مكاتبه بالعاصمة والولايات

الخرطوم: سودان برس
أكد القيادي بالتحالف السوداني؛ بحر الدين آدم كرامة، رئيس المجلس الثوري السوداني، جدية أطراف عملية السلام في تنفيذ الشعار الرئيسي لثورة ديسمبر (حرية، سلام وعدالة) خاصة بعد توقيع اتفاق السلام بالأحرف الأولى في عاصمة جنوب السودان جوبا.

وشدد كرامة، وهو أحد قادة وفد المقدمة للجبهة الثورية الذي وصل الخرطوم الخميس الماضي للتبشير بالسلام، على ضرورة تنزيل السلام إلى أرض الواقع بعد أن تحققت الحريات ليعقب ذلك تحقيق العدالة.

وقال “عند وصول الوفد إلى مطار الخرطوم قرأت في عيون المستقبلين كيف أن السودانيين متشوقون للسلام ويأملون أن يكون المنقذ لهم من الأوضاع الحالية، ونحن لن نخذلهم بإذن الله”.

وكشف عن مقترح للجبهة الثورية لإقامة (منتدى السلام الاجتماعي) بعد التوقيع النهائي وعودة وفود الجبهة والحركات للداخل، مشيراً إلى أن المقترح طُرح على رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، خلال استقباله وفد مقدمة السلام قبل يومين ووجد القبول.

وقال إن مكونات الجبهة الثورية ستعمل على إعادة النسيج الاجتماعي المترابط وتحقيق التعايش السلمي لتحقيق الاستقرار الاجتماعي بمناطق الحرب، على اعتبار أن الاستقرار الاجتماعي هو الضامن لتطبيق اتفاق السلام على الأرض.

وترأس بحر كرامة بمقر إقامته بالخرطوم، اجتماعاً مصغراً لبعض مكونات التحالف السوداني، ضم تنظيمي المجلس الثوري السوداني وتحالف القوى الشعبية الذي يترأسه القائد محمد عبده شاهين، وترأس وفده في الاجتماع، الأستاذ جمال الدين حسن إبراهيم.

وأعلن كرامة أن قادة التحالف السوداني الموجودين في الخرطوم ضمن وفد مقدمة الجبهة الثورية سيبحثون مع قيادات التحالف بالداخل تأسيس مكاتب للتحالف بالعاصمة والولايات، مشدداً على أهمية مشاركة جميع مكونات التحالف السوداني، في العمل التأسيسي.

ودعا قيادات التحالف الموجودين بالخرطوم للقاء موسع خلال اليومين المقبلين للتفاكر حول قضايا مكونات التحالف ودوره في المرحلة المقبلة.

وأشار كرامة، إلى أن التحالف السوداني، الذي يرأسه القائد خميس آدم أبكر، يعتبر التنظيم الأحدث الذي يضم غالبية أهل السودان وممثليهم من الشرق والغرب والوسط والشمال. مؤكدا أن هذا التنوع يحمل بذرة النجاح لعمل التحالف.

وأكد أن التحالف سيعمل مع رفاقه في مكونات الجبهة الثورية على تحويل اتفاق السلام إلى واقع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى