الاخبار

الصوفي : حديث البرهان يؤكد إلتزام المؤسسة العسكرية وحرصها علي الثورة

 

قال محمد الحسن الصوفي رئيس تجمع الوفاق السوداني أن تأكيدات رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بإحترام خيارات الشعب والتزام الجيش بحماية المدنيين وتحقيق الاستقرار في الفترة الانتقالية يشير إلي حرص المؤسسة العسكرية علي صون التغيير الذي تم في البلاد.
وأوضح الصوفي في تصريح صحفي أن الفترة الانتقالية التي يمر بها السودان تتطلب التعاضد و التعاون بين كافة أطراف المرحلة سواء كانوا مدنيين أو عسكريين مؤكداََ علي ضرورة الحفاظ علي حالة السلام والاستقرار التي تحققت بفضل توقيع إتفاق جوبا لسلام السودان والذي تم في الثالث من إكتوبر 2020 ودعا إلي إغتنام هذه الفرصة والاستفادة منها في الإتفاق علي بناء سودان جديد قائم علي الحرية والسلام والعدالة ، سودان يستوعب كل أطياف الشعب لا مكان فيه للإقصاء والعزل السياسي مشيدا بإستجابة قادة أطراف العملية السلمية لنداء جوبا وتوقيعهم علي إتفاق السلام. وأكد الصوفي أهمية الالتفاف حول إتفاق جوبا بإعتباره المخرج الوحيد لمشكلات البلاد مثمناََ الدور الكبير للفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي في الوصول لهذا الإتفاق بالتعاون مع شركائه من قادة حركات الكفاح المسلح.
وأبان رئيس تجمع الوفاق السوداني أن حديث البرهان بشأن الإلتزام بمدة الفترة الانتقالية يؤكد أيضا أن الجيش ليس له أطماع في السلطة وأنه يقف بجانب الإرادة الشعبية التي ترغب في الحكم المدني عبر انتخابات حرة ونزيهة وأشار الصوفي إلي أن هذا الحديث يؤكد أيضا أن الجيش والدعم السريع ملتزمين بحماية وتأمين المرحلة الانتقالية وذلك إنطلاقاََ من مسؤولياتهم في العمل الدؤوب من أجل مصلحة الشعب السوداني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى