اقتصاد

الدومة : زيادة رسوم الري تسبب إحباطاََ لدي المزارعين

 

قال د. عادل الدومة الخبير في الشأن الإقتصادي أن إعلان وزير الري والموارد المائية بروفسير ياسر عباس عن زيادة في رسوم الري للمشروعات الزراعية من شأنه إشاعة الإحباط وسط المزارعين الذين يجأرون بالشكوي من زيادة كبيرة في مدخلات الزراعة ، مما سيلقي بأعباء إضافية علي كاهلهم مبيناََ أن مثل هذه القرارات الفوقية لاتشجع المزارعين علي العمل.
وأوضح الدومة في تصريح صحفي أن أي زيادة في رسوم الري ستسهم في زيادة تكلفة الإنتاج والتي ستؤدي في النهاية إلي إرتفاع في أسعار السلع،الأمر الذي سيلقي بآثار كارثية علي القطاع الزراعي الذي يعتمد عليه غالبية أهل السودان. وأضاف الدومة أن هذه الزيادات تشكل معوقاََ أساسياََ للعملية الإنتاجية في البلاد فضلاََ عن أنها تجعل المزارعين يحجمون عن الزراعة لارتفاع تكلفتها.
وإعتبر الخبير الاقتصادي هذه الزيادة علي رسوم الري غير مبررة ولاتستند علي مبررات موضوعية مؤكداََ أن الجميع إستبشر خيراََ بقدوم حكومة الثورة حتي تنهض بالقطاع الزراعي،؛ إلا أنه بمثل هذه القرارات الفوقية يتم إحباط المواطنين وإرسال رسالة لهم بأن شيئاََ لم يتغير وأن الأوضاع الزراعية ستظل علي ماهي عليه ، تعاني من التردي والإهمال.
وطالب الخبير في الشأن الإقتصادي الحكومة بإعطاء أولوية قصوي للقطاع الزراعي بإعتباره ذروة سنام الإقتصاد القومي خاصة وأن السودان يتمتع بخصائص في التربة والمناخ جعلته من البلدان الغنية بالموارد الطبيعية مؤكداََ ضرورة الإستفادة من هذه الخصائص حتي ينعم الإنسان السوداني بالرفاه والإزدهار والتقدم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى