اقتصاد

الأمم المتحدة تحذر من خطرالمجاعة

الخرطوم : تقرير إخباري

 

حذرت وكالتان تابعتان للأمم المتحدة من مغبة اصابة ملايين من الأشخاص في (اليمن وجنوب السودان وشمال نيجريا ) بخطر المجاعة مع حلول يوليو المقبل بسبب تفاقم النزاعات في تلك المناطق قد تؤدي إلى كارثة إنسانية إذا لم يتم تداركها في الوقت المناسب.
وأكد عدد من الخبراء المهتمين بالأمن الغذائي بوجود (20) نقطة ساخنة من بين المناطق والدول الثلاث تعد مهددة بالجوع،وخطر المجاعة وانعدام الأمن الغذائي والنزوح إلى دول الجوار حددها برنامج الغذاء العالمي ومنظمة الأغذية والزراعة قد تؤدي إلى نتائج بالغة التعقيد في ظل الأزمة الاقتصادية .
ويرى الخبير في الدراسات الإستراتيجية دكتور محمد على تورشين ان خطر المجاعة في دولة جنوب السودان وشمال نيجيريا سيضرب السودان في مقتل ويلقي بظلال سالبة على الوضع الهش في البلاد يصعب تجاوزه بسبب تدفق اللاجئين الجنوبيين والنيجيريين واليمنيين والإثيوبيين إلى السودان الأمر الذي سيؤدي إلى تفاقم الوضع الأقتصادي والأمني في البلاد.
ويشكر الخبراء الأمم المتحدة وخاصة برنامج الغذاء العالمي على تنبيهه وتحذير السودان من تداعيات موجات تدفق اللاجئيين من دول الجوار لاتخاذ التدابير اللازمة وأخذ الحيطة، ولكن في نفس الوقت تكشف ان كل هذه الدول بما فيها السودان بحاجة ماسة إلى مساعدة حقيقية وليس تحذير ونصائح فقط في ظل الأزمة الإقتصادية، ولابد من تضافر الجهود وتسارع الخطى للعمل بشكل جمعي لمنع الجوع أو الموت في تلك المناطق.
ويتسأل الخبراء في مركز دراسات وابحاث السودان الجديد يساعد مستشارو بعثة الأمم المتحدة المتكاملة للمساعدة السودان “يونيتامس ” السودان للخروج من هذه الحالة ، في الوقت الذي اعلنت اللجنة العليا لجمع السلاح غير المقنن وأعلن الفريق ركن دكتور عبدالهادي عبدالله عن بدء المرحلة الثانية لجمع القسري للسلاح وإغلاق عدد (42) معبراً حدودياً للسودان مع دول الجوار للحد من التهريب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى