اقتصاد

اقتصادي : (5)دولارات في الشهر لا تكفي

 

اشار الخبير الاقتصادي د. محمد الناير إلى ان الحكومة ليست لديها خطة متكاملة لتوصيل المساعدات بأمانة الى المحتاجين او الاسر الفقيرة مشيرا إلى أن وزير المالية قد وقع اتفاقية مع البنك الدولي لتوفير مبلغ (390) مليون دولار في الشهر لدعم الأسر الفقيرة وهذه تعتبر الدفعة الثانية من المبلغ الإجمالي (820)مليون دولار.
وقال الناير أن المبلغ المخصص للفرد( 5) دولار لشهر كامل علما بأن الفقير على مستوى دول العالم ياخذ (2) دولار في اليوم بواقع( 60) دولار في الشهر وتساءل الناير كيف لنا ان نمنح الفقير في السودان (5) دولار لشهر كامل واعتبر هذه المعادلة ضعيفة، حتى إذا تمت تغطيت 80% من الشعب السوداني فهذه الاموال او المنح ( لا تسمن ولا تغني من جوع).
ويرى الناير أن و هذا البرنامج أنشأه في السودان لمجابهة السياسات الاقتصادية من وقود ودواء وكهرباء.. الخ، مشيرا الى ان الأموال هذه ليست كافية لتعويض المواطن عن هذه السياسات، وأوضح الناير أن لم تظهر بصورة واضحة حتى الآن والدفعة الثانية التي اتت ولم تظهر لنا الدفعة الاولى بوضوح وغيبت الإحصائيات عدد كبير من الأسر الفقيرة التي في حوجة ماسة للدعم، وأضاف أن التسجيل يشهد خطورة لا مثيل لها وخصوصا تشهد البلاد الموجة الثالثة للكورونا ومواقع التسجيل تعج بالازدحام وارتفاع درجات الحرارة وتشهد مواقف ماساوية جدا وهذا يعبر عن انعدام الخطوط حيث أن الحكومة لا تمتلك خطة سليمة، بالإضافة إلى أن هناك دفعات قادمة من المنح والدعومات ولكن البنك الدولي لن يمنحها للسودان الا اذا تم التأكيد من ان المنح وصلت بسهولة ويسر الى المحتاجين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى