اقتصاد

الأمين العام لديوان الزكاة يشيد بتوصيات ملتقى مديري خطاب الزكاة ويعلن إنطلاقة إذاعة الزكاة في رمضان

الخرطوم : أيمن جبكول

 

شهد الأمين العام لديوان الزكاة مولانا أحمد عبدالله عثمان ختام الملتـقــى الــدوري الخامــس لمديري خطاب الزكاة بالولايات تحت شعار (كلنا خطاب زكاة) والذي وصفه بالمهم والمثمر خاصة في هذه المرحلة لان الديوان بصدد الإنتقال لمرحلة جديدة للأتصال بالمكلفين والمستفيدين والتعامل مع وسائل الإعلام الحديثة بصورة افضل تكواكب التطور المتسارع . وكشف الامين العام بان الديون وخلال الشهر الكريم سيفتتح إذاعة اف ام بالزكاة لتقوم بنقل اخبار الزكاة لكل ولايات السودان ومخاطبة الشرائح المستهدفة .
من جانبه قال مدير عام خطاب الزكاة دكتور معاوية عبيد محمد بحمد الله وتوقيفه وبرعاية كريمة من الأمين العام لديون الزكاة مولانا احمد عبد الله عثمان الذي ظل معنا في كل خطواتنا ومديري الإدارات العامة والمتخصصة وبحضور بعض أمناء الزكاة بالولايات أختتم الملتقي الخامس لمديري خطاب الزكاة بالولايات . واشار عبيد الي أن الهدف الأساسي من أقامة الملتقى هو تبادل الاراء ونقل التجارب وتقييم وتقويم التقارير وعرض الخطط من أجل تفعيل وتحسين أداء نشاط خطاب الزكاة بالمركز والولايات لمواكبة التطورات المتسارعة في المنابر الدعوية والوسائط الإعلامية من أجل إيصال رسالة الزكاة وتفعيل الشراكات وتقوية العلاقات مع الجهات ذات الصلة .
وتناول اليوم الثاني عدد من الأوراق والمحاضرات والذي بدء بمحاضرة عن التخطيط الاستراتيجي بالتركيز على التخطيط لأنشطة الدعوية والإعلامية بديوان الزكاة قدمها بروفيسور محمد حسين سليمان ابو صالح ، ثم اعقبته ورقة عن الاحصاء وتقنية المعلومات قدمتها الاستاذة مريم محمد صالح مدير الاحصاء وتقنية الملومات بالامانة العامة ، ومن ثم قدمت الاستاذة بدرية حسن جبريل ورقة عن الجودة الشاملة واهميتها وبعد نقاش وتبادل الاراء خرج الموتمر بتوصيات حملت (12) فقرة من بينها الإهتمام بالمورد البشري من حيث التدريب والتأهيل وإستقطاب كوادر نوعية تخدم الخطط الإستراتيجية لخطاب الزكاة وضرورة قيام دورات تدريبية باللغة الإنجليزية واللغات الأخرى لمنسوبي خطاب الزكاة والعمل على توفير المورد المالي لمقابلة إرتفاع تكلفة خدمات الإنتاجي الإعلامي والعمل الدعوي بالإضافة للسعي لقيام قوافل دعوية مصحوبة ببرامج توعية خاصة بأنشطة الجباية حسب طبيعة كل منطقة وموسم و تكثيف الإنتشار في وسائط التواصل الإجتماعي (السوشيل ميديا) . و قياس الرأي العام بالوسائل المختلفة والإعتماد على التحليل العلمي لتعزيز الصورة الذهينة وضرورة قيام مؤتمرات قطاعية للإستفادة من التجارب وتبادل الخبرات وتوسيع المعرفة .
بالاضافة لإنتاج الأفلام القصيرة وعرضها بصورة مستمرة للإستفادة من وسائل التواصل الإعلامي والإجتماعي .
مع الحفاظ على هوية الديوان بتحويد أسماء وشعارات المناشط السنوية الراتبة والمطبوعات والبرامج مع ضرورة التجديد والتطوير المستمر و إعداد وتنفيذ مجلة شهرية مرئية عبر السوشيل ميديا والفضائيات المختلفة لإبراز برامج الزكاة بالمركز والولايات . بجانب الإهتمام بالأرشفة والتوثيق وبخاصة الأرشفة الإلكترونية وتطوير المكتبات المعرفية بالولايات مع الوضع في الإعتبار إنفاذ صحيفة إلكترونية دورية واخيراً العمل علي رفع كفاءة الشركاء (لجان الزكاة القاعدية والأئمة والدعاة وتنويرهم بأبرز موضوعات ومناشط الزكاة المؤثرة في المجتمع .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى