الاخبار

رئيس حزب الوطن : النزاعات القبلية مهدد حقيقي لإستقرار الفترة الانتقالية

 

قال د. عبدالعزيز النور رئيس حزب الوطن أن ظهور النزاعات القبلية في الفترة الانتقالية مرده عدم حسم التفلتات الأمنية التي تنشأ في مهدها وجعلها تتمدد حتي أصبحت ظاهرة في معظم الولايات لاسيما الولايات ذات المكونات الاجتماعية المتعددة وحذر من تمدد النزاعات القبلية وإعتبرها مهدد حقيقي للأمن والاستقرار.
وأوضح النور في تصريح صحفي أنه كان من الأمثل ،منذ بداية المرحلة الانتقالية، الإبقاء علي الولاة العسكريين وعدم دفعهم علي الإستقالة خاصة في الولايات الحدودية والمناطق التي كانت تعاني من آثار الحرب بإعتبار أن الولاة العسكريين هم أقدر وأكفأ في التعامل مع مثل هذه الأحداث مشيراََ إلي المشكلات الجارية حالياََ في ولاية غرب دارفور والتي خلفت عدد كبير من القتلي والجرحي وألقت بظلال سالبة علي مجمل الأوضاع الأمنية بولايات دارفور داعياََ إلي ضرورة الإستفادة من أخطاء الماضي والعمل علي حسم التفلتات الأمنية حتي لا تصبح ظاهرة تهدد أمن وإستقرار المواطن. وقال رئيس حزب الوطن أن الفترة الانتقالية تواجهها تحديات كثيرة ينبغي مواجهتها والتصدي لها بكل شجاعة حتي تعبر البلاد لمرحلة الانتخابات والتحول الديمقراطي.
وأشار النور إلي أن الصراعات القبلية ليست جديدة على السودان ، ولكن زادت وتيرتها في ظل الفترة الانتقالية مبيناََ أن هذه المشكلات إذا لم تتم معالجتها بصورة جذرية وفعالة فإن البلاد ستكون مقبلة علي تدهور أمني مريع يهدد إستقرار مرحلة الانتقال مؤكدا علي ضرورة تماسك المؤسسات العسكرية والأمنية و إلتفاف المواطنين حولها حتي تؤدي دورها المنوط بها في حفظ الأمن والاستقرار داعياََ الأحزاب والقوي السياسية لعدم الإساءة للقوات النظامية بإعتبارها السند و الركيزة التي تقوم عليها مؤسسات الحكم الإنتقالي في السودان مشيراً إلي أدوارها المشهودة في الإنحباز للإرادة الشعبية في الحادي عشر من أبريل 2019 ومساهمتها في إنجاح ثورة ديسمبر المجيدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى