الاخبار

خبير يمتدح تسليم حركات الكفاح المسلح كشوفات قواتهم للجنة العليا

 

امتدح الدكتور نورين عبدالقفا الخبير والمحلل السياسي تسليم حركات الكفاح المسلح كشوفات بأسماء وعدد قواتهم المشاركة ضمن القوات المشتركة لحفظ الامن والسلام والاستقرار في ربوع دارفور بعد خروج قوات اليوناميد وتأمين المدنيين في الإقليم للجنة العليا لهذه القوات مبينا ان اعلان عضو مجلس السيادة التعايشي ذلك شكل تطمينا كبيرا لمواطني دارفور بان تشكيل هذه القوات يمضي بخطي ثابتة الي نهاياته. وقال الدكتور نورين أن دارفور الان في أمس الحاجة لهذه القوات لبسط السلام الشامل وحراسته وردع المجرمين والمتفلتين وأصحاب الاجندة الخفية القذرة الذين يسعون لاعادة دارفور مرة أخرى لمربع الحرب والاقتتال حتى تكون بوابة لاعادة إنتاج التدخل الدولي في السودان. َواثني نورين على الطريقة التي شكلت بها هذه القوات موضحا ان مراعاة ان يكون عماد وعظم القوات من حركات الكفاح المسلح والدعم السريع سيمنحها فرصة اكبر للنجاح في مهمتها لان معظم منتسبيها هم من ابناء دارفور ومن الموقعين على إتفاق جوبا للسلام وسيكونون حريصين جدا على إستدامة السلام منوها الي انهم على علم تام بكل ولايات ومحليات وقري الإقليم لأنهم من سكانه وهذا سيسهل عليهم سرعة الحركة والانتشار. ودعا الدكتور نورين اهل دارفور لتناسي مرارات الماضي والابتعاد عن النزاعات القبلية مؤكدا ان دارفور بها العديد من الثروات لن تتم الاستفادة منها إلا بعد إحلال السلام والامن والاستقرار وان كثير من الشركات العالمية والمستثمرين الأجانب أبدوا رغبتهم الاكيدة للاستثمار في دارفور وان ذلك لن يتحقق الا في ظل السلام مشيرا الي ان احداث التنمية في الإقليم سيغير حياة انسان دارفور للأفضل وسيجعلها من اغني الولايات السودانية علي الإطلاق بشرط الحفاظ على السلام. وأبدى نورين تفاؤله الكبير في انه حال ماتتولي القوات المشتركة مسئولياتها على الأرض سيتوقف نزيف الدم الدارفوري وستبدأ مسيرة السلام والتنمية في الإقليم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى