الاخبار

سياسي : يؤكد استقرار الأوضاع الأمنية في تشاد ويستبعد حدوث حرب أهلية

 

اشار المحلل السياسي د. محمد إبراهيم الكباشي الي ان الاوضاع الأمنية في دولة تشاد شبه مستقرة والوضع الآن لا ينذر باي تطورات تدل على وجود حرب أهلية وكافة المعطيات تشير الى ان هناك ترتيب اوضاع لمنطقه غرب أفريقيا.
ونفى الكباشي حدوث صراع مسلح في تشاد بعد وفاه الرئيس ادريس ديبي، وأوضح الكباشي أن الانشقاقات والاختراقات الأمنية وان حدثت فانها محدوده.
وألمح الكباشي الي ان الفرنسيين لهم دور كبير جدا في ترتيب الاوضاع الامنية والسياسية والاقتصادية، وتوقع ان تستقر الاوضاع في دولة تشاد.
ويرى الكباشي في حال انفجرت الاوضاع في دولة تشاد فان السودان يعد واحدة من بوابات الخروج وملجأ بالنسبة لهم وبوابة للعمل الانساني و معسكرات للاجئين بالإضافة إلى معسكرات النازحين ستخلق أزمات إضافة للضائقة المعيشية التي يعاني منها انسان السودان بصورة عامه و بصورة خاصة انسان دارفور، وأضاف اللجوء في هذه الفترة الي السودان يعد عبء كبير على الحكومة الانتقالية، واوضح الكباشي أن الجنينة الآن مهيأة لحدوث اختلالات أمنية وموجة نزوح عالية، مشيرا إلى أن استتباب الأمن في دولة تشاد يسير بخطى ثابتة وتخطيط عالي المستوى ووضع خطط وتصورات واضحة لمنع الاختراقات الأمنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى