السودان

تيراب يستنكر إستهداف مقرات بعثة اليوناميد في دارفور

 

إستنكر المهندس محمود إدريس تيراب الخبير في الشؤون السياسية حوادث النهب التي تعرضت لها بعض مقرات اليوناميد في ولايات دارفور مؤكداََ أن هذا السلوك غير مبرر وغير أخلاقي ويعطي رسائل سالبة عن السودان للمجتمع الدولي والإقليمي.
وأوضح تيراب في تصريح صحفي أن مقرات اليوناميد تعد من الممتلكات العامة بعد خروج بعثة اليوناميد من السودان لذلك لابد من الحفاظ عليها و محاسبة كل من يتسبب في إتلافها أو سرقتها مشيراََ إلي ما حدث في منطقة غر أبشي بمحلية نتيقا بولاية جنوب دارفور حيث تعرض مقر البعثة لسرقات متعددة مبدياََ دهشته لعدم قيام السلطات المحلية بحماية هذا المقر بإعتباره مال عام يجب صونه وحمايته وقال تيراب أن مثل هذه الحوادث تستدعي من كل أطراف الفترة الانتقالية الإسراع في تكوين القوة المشتركة لحماية المدنيين التي نص عليها إتفاق جوبا والتي ستضطلع بمهام حفظ الأمن والاستقرار في دارفور..
وأشار الخبير في الشؤون السياسية إلي ضعف الولاة المدنيين الذين تم تعيينهم موخراََ في ولايات دارفور منوهاََ للتفلتات الأمنية التي حدثت في عهدهم وكان آخرها أحداث مدينة الجنينة التي أودت بحياة العديد من المواطنين الأبرياء وتساءل تيراب لماذا لم تحدث هذه التفلتات الأمنية و إستهداف مقرات بعثة اليوناميد في عهد الولاة العسكريين داعياََ إلي ضرورة تسليم هذه المقرات لقوات الدعم السريع حتي تضطلع بتأمينها وحمايتها من النهب والسرقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى