اقتصاد

اقتصادي : اعفاء ديون السودان مرهون بالاحتمالات

 

أبدى عدد من الخبراء الاقتصاديين عدم تفاؤلهم من حصول السودان على نتائج إيجابية من مؤتمر باريس الذي سيناقش الإسستثمار في السودان وإعفاء الديون .
وقال الخبير الاقتصادى عالم عباس إن إعفاء ديون السودان الخارجية البالغة (64) مليار دولار سيكون المفتاح الذي يمكن أن يدخل منه السودان إلى ابواب المجتمع الدولي وهو أمر بالغ الصعوبة لأنه يتطلب عددًا من الشروط والمتطلبات التي ستجعل حياة السودانيين العاديين أكثر صعوبة.
وأشار عباس إلى أن امكانية تقديم فرنسا مساعدة مالية للسودان بمبلغ مليار ونصف المليار دولار أعلنه وزير المالية الفرنسي لكنه لم يحدد في أي عام سيحدث على الأرجح.ويبقي الامر مجرد إحتمال وحتي لو حدث ذلك فان الحكومة ستنفق المبلغ في سداد مزيد من الديون للمؤسسات المالية الدولية.
وأكد عباس أن مؤتمر باريس كما كان متوقعًا تمامًا سار وفقًا للسيناريو القياسي، الابتسامات والمصافحات والكلمات التي ربما تساعد ستكون متاحة.
ويرى عباس أنه لا توجد شروط وأحكام للحصول على اي شئ وبشكل عام لا توجد معلومات محددة في الخطب والبيانات.. الخ .
وطالب الخبير الإقتصادي عباس بالإتجاه نحو موارد الدولة الداخلية وتشجيع المستثمرين الوطنيين وعدم التعويل على المجتمع الدولي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى