السودان

تركيا تقدم دعوة زيارة لحميدتي

 

أوضح الدكتور نورين عبدالقفا الخبير والمحلل السياسي ان الدعوة التي قدمتها تركيا للفريق اول محمد حمدان دقلو النائب الاول لرئيس مجلس السيادة تأكيد واعترف مباشر بمكانة الرجل وقدره وانه رقم صعب على مستوى السودان لايمكن تجاوزه باي حال من الأحوال سياسيا وامنيا وشعبيا مؤكدا ان دقلو احد مفجري الثورة وهو من حمى الثوار وهو الآن من حراس الفترة الانتقالية وهو من وقع اهم اتفاقات السلام في الحياة السياسية السودانية بعد الاطاحة بالبشير وهو اتفاق جوبا للسلام وقال نورين أن تركيا دولة قوية جدا ولها وجود فاعل جدا وقوي في الشرق الأوسط وأفريقيا ولها تاريخ طويل في المنطقة مؤكدا انها تتبع سياسات خارجية معقدة ومتقاطعة بعض الشيئ مشيرا انها كباقي الدول القوية لاتدعو لزيارتها الا افذاذ القادة والرجال الذين لهم تأثير قوي وهي دولة تعرف أقدار الرجال جيدا ولها دبلوماسية وخبراء علاقات دولية مقتدرون وفاعلون. وأضاف نورين أن دولة مثل تركيا بالتأكيد هي تبحث عن مصالحها في السودان وهذا من حقها مشددا على ان الفريق اول محمد حمدان دقلو النائب الاول لرئيس مجلس السيادة هو أفضل من ظل يدافع عن المكاسب الوطنية السودانية طيلة حياته مقاتلا مخلصا من أجل السودان الوطن الواحد وحفظ سيادته وكرامته ولازال يفعل ذلك حتى الآن منوها انه اذا لبى دعوة الزيارة الي تركيا أو غيرها من الدول العظمي فإنه يعرف تماما كيف يدافع عن السودان ويضع الاجندة الوطنية ومقتضيات الفترة الانتقالية في سلم أولوياته ونصب اعينه وابان عبدالقفا انه في الوقت الذي تتأمر العديد من الجهات السودانية الداخلية والخارجية ضد الدعم السريع لصالح أجندة دول خارجية لتفتيت السودان دون مراعاة للاجندة الوطنية تقوم بعض الدول القوية في العالم مثل تركيا بدعوته لزيارتها وبذلك ترسل رسالة قوية للمتأمرين واذنابهم بأن الرجل يتمتع بمكانة لايطاولها قزم لا في الداخل وسط شعبه ولافي الخارج بين الدول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى