الاخبار

محلل سياسي : زيارة دقلو لتركيا لها آثار إيجابية

 

قال المهندس محمود إدريس تيراب الخبير في الشؤون السياسية أن زيارة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو لتركيا تجئ في وقت فيه السودان أحوج ما يكون لترميم علاقاته الخارجية خاصة بعد سقوط النظام السابق وتكوين حكومة الفترة الانتقالية..
وأوضح تيراب في تصريح صحفي أن هذه الزيارة تكمن أهميتها في إصطحاب النائب الأول لرئيس مجلس السيادة لوزراء الطاقة والتعدين والزراعة والغابات والثروة الحيوانية والتنمية العمرانية والطرق والجسور والنقل مما يعزز من فرص التعاون مع الجانب التركي في هذه المجالات مبيناََ أن السودان في حاجة ماسة لبناء شراكات مع الدول ذات الإقتصادات القوية والتي من بينها تركيا بإعتبار أن المرحلة الانتقالية التي يمر بها السودان تحتاج لتقوية هذه الشراكات والاستفادة منها في تنمية ودعم الإقتصاد الوطني وقال أن الزيارة جاءت بدعوة من الحكومة التركية وهو ما يؤكد بأن الفريق أول محمد حمدان دقلو رقم لايستهان به معادلة السلطة الانتقالية في السودان وأضاف تيراب أن الزيارة تعكس حرص النائب الأول لرئيس مجلس السيادة علي تنمية وتطوير علاقات السودان الخارجية لاسيما في ظل التغيير الذي شهدته البلاد والذي بفضله إستعاد السودان موقعه في المجتمع الدولي.
وشدد الخبير في الشؤون السياسية أن علي ضرورة الارتقاء بعلاقات السودان الخارجية والتي كانت قد شهدت تراجعاََ ملحوظاََ خلال عهد النظام السابق بسبب مرجعيته الآيدولوجية وقال أن وزارة الخارجية يقع عليها العبء الأكبر في التأسيس لهذه العلاقات علي قواعد الإحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وتبادل المصالح المشتركة مبيناََ أن حكومة الفترة الانتقالية في حاجة للإنفتاح علي العالم الخارجي بعد العزلة الدولية التي كانت مفروضة علي السودان بسبب سياساته الخارجية الخاطئة إبان العهد السابق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى