سياسة

خبير :عملاء الولايات المتحدة يشوشون على روسيا في السودان

 

أوضح الدكتور ناجي على بشير الخبير والمحلل السياسي أنه لاخلاف بين السودان وروسيا حول اتفاقية القاعدة البحرية على البحر الأمر مبينا ان رئيس أركان الجيش السوداني أكد في آخر تصريحاته حول الموضوع بقناة النيل ان السودان سيجري تعديلات على الاتفاق الذي ابرمه النظام السابق مع روسيا بما يضمن المصالح الوطنية السودانية منوها الي ان الرد جاء من الجانب الروسي سريعا على لسان نائب وزير الدفاع الروسي بأن روسيا مستعدة لمناقشة وإستيعاب كل تعديلات الجانب السوداني وشددت على ان يكون التواصل عبر القنوات الدبلوماسية المتعارف عليها بين البلدين. وقال الدكتور ناجي إن هذه التصريحات المتبادلة بين البلدين لاتحمل اي نوع من الخلافات الا ان عملاء الولايات المتحدة في السودان والمنطقة نشطوا في تضليل الرأي العام السوداني وخلقوا بلبلة كبيرة متعمدة على طول الدول المطلة على البحر الأحمر بنشر العديد من الأخبار والمعلومات المضللة والمفبركة حول القاعدة واغراضها مؤكدا ان الجانب الروسي كان ذكيا عندما دعا الجانب السوداني للتواصل عبر القنوات الدبلوماسية لقطع الطريق أمام الجيش الجرار الذي جندته الولايات المتحدة في السودان والمنطقة لمنع روسيا من بناء القاعدة البحرية في السودان وابان الدكتور ناجي أن هناك أطراف عديدة داخل دائرة التأثير المباشر على مجريات الاحداث السياسية في السودان يحملون الجنسيات الأمريكية والبريطانية والفرنسية يرفضون إقامة القاعدة وينحازون مباشرة للجانب الامريكى ويحاولون عرقلة قيامها وقطع بشير بأن العلاقات السودانية الروسية لاسيما العسكرية علاقات راسخة وقوية وضاربة في جذور التاريخ مشيرا الي ان السودان لن يفرط في صديق وحليف قوي مثل روسيا مؤكدا ان الروس لايتخلون عن اصدقائهمم وحلفائهم مهما كانت الظروف عكس الامريكان الذين يتخلوا عن الأصدقاء والحلفاء سريعا موضحا ان الشواهد على ذلك كثيرة جدا في المنطقة والعالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى